كلمة المدير

بسم الله الرحمن الرحيم

الْحَمْدُ للهِ رَّبِّ الْعَالَمِيِنْ.. الْحَمْدُ للَّهِ حمدًا كثيرًا طَيِّبًا مُبارَكًا فيه ، كما يحبُّ ربُّنا ويرضَى، اللَّهمَّ ربَّنا لَكَ الحمدُ، ملءَ السَّماواتِ وملءَ الأرضِ، وملءَ ما شئتَ من شيءٍ بعدُ، أَهلَ الثَّناءِ والمَجدِ، أحقُّ ما قالَ العبدُ وَكلُّنا لَكَ عبدٌ، لا مانعَ لما أعطيتَ، ولا معطيَ لما منعتَ، ولا ينفعُ ذا الجدِّ منْكَ الجدُّ، وأُصَلِّي وأُسَلِّم عَلَى سَيِّدِ الأَوَّلِينَ والآخِرينَ وخَيْرِ خَلْقِ اللهِ أَجْمَعِين، سَيدنا مُحَمَّد صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وعَلَى آلِه وصَحْبِه وسَلَّم. أما بعـد...

 

اخواني أسرة مديرية التربية والتعليم غرب غزة اشكر جهودكم وعطاءكم المثمر وكل ما تقدمونه وما تبذلونه من أجل الارتقاء نحو العلا في المسيرة التعليمية كما وأشكركم على تميزكم في العمل والتعامل مع الطلبة وجمهور المديرية فلكم جزيل الشكر والامتنان.

الإخوة المعلمون مربو الأجيال وصانعو الرجال  يا من تقومون بإعداد أجيال الأُمة، وتربية رجال المستقبل ليقوموا بوظائف البلاد وينهضوا بحضارة الأمة، ويحملوا رسالتها ، تَذَكَّر أنك الأساس والمرتكز وحجر الزاوية في بناء الأمة الحضاري ؛ فتحمل المسؤولية كاملة ، وكن أهلاً لأداء هذه الرسالة العظيمة رسالة الأنبياء من قبلكم.

 

فالتربية والتعليم قيادة أمة ورسم مصير وبناء فكر وغرس عقيدة وتغيير سلوك، فما أعظم الرسالة وكم هو ثقل الامانة، فالتعليم شرف عظيم فهو رسالة الأنبياء بالدعوة إلى الله.

 

أبنائي الطلبة أنتم اليوم طلاباً وغداً رجالاً تقودون الأمة نحو المجد التليد تشيدون وتبنون الوطن تتحدون كل الصعاب والمؤامرات التي تحاك ضد شعبنا المضطهد وصولاً إلى تحقيق الحلم الفلسطيني الذي هو غاية كل شريف وهو تحرير الأرض من دنس المحتل الغاصب.

 

ان كان للإبداع عنوان فمديرية التربية والتعليم غرب غزة هي عنوان التميز والإبداع وذلك سعياً منها لتحسين كافة الجوانب النوعية للتعليم.

ونحن في مديرية التربية والتعليم غرب غزة نسعى جاهدين في تبني كل ما هو جديد ومفيد للارتقاء بالكادر البشري والتكنولوجي واضعين نصب أعيننا رأس مال العملية التعليمة ألا وهو الطالب الفلسطيني الذي به نسمو، كما ونسعى دوماً من أجل تقديم وتحسين نوعية التعليم.

 

بهذه الثقافة تحافظ مديرية التربية والتعليم غرب غزة على رسالتها السامية في تحسين نوعية التعليم ورفع مستوى أداء المعلمين علمياً وتربوياً وإدارياً وفنياً وخلقياً إضافة إلى تمكين الأفراد من ممارسة حقوقهم واحترام الآخرين.

 

ولا يسعني في هذا المقام إلا أن أتوجه بالشكر والتقدير إلى الأسرة التربوية التي تسعى دوماً إلى أن تكون مديرية التربية والتعليم غرب غزة عنوان الإبداع والتميز التربوي ولن نألوا جهداً لنحقق طموحاتهم.

 

وفي الختام لا يفوتني أن أوجه كلمة شكر إلى القائمين على هذا الموقع متمنياً لهم دوام التقدم والنجاح، وأحيي فيهم جهودهم الطيبة المباركة وعملهم الرائد.

 

بارك الله في اليد التي ساهمت فأنتجت ... ودعمت فأوجدت ... لكل من أعطانا الكثير أو القليل ... ننسج العبارات بألوان الشكر والتقدير ... تعبيراً عن صادق الامتنان وخالص العرفان لهذه الجهود المخلصة.

 

 

مدير التربية والتعليم

أ.فتحي علي رضوان